إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (3)

تقليص
X
تقليص
  •  

  • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (3)


    الأصدقاء مهمين:
    أحيانا ما يطلب الزوجان أن يكونا علاقة مع زوجين آخرين.. ربما يجد بسرعة أن صديقه أو صديقتها لديه اهتمامات وجدول مواعيد مختلف لذلك تدريجياً يبدأ الزوجان فى البحث عن أصدقاء جدد.
    الصديق له تأثير كبير علينا .. وخاصة عندما نرتبط معه اجتماعياً، واهم شئ أن يجد الزوجين المؤمنان أصدقاء مؤمنين ليكونوا شركة حميمة .. وسوف يكون لديهم أصدقاء آخر أيضا غير مؤمنين لذا يجب أن يطلب الزوجين من الروح القدس أن يساعدنهما لتقديم المسيح لهم..
    سوف تحتاج أن يكون لك أصدقاء مؤمنين لتنمو فى الأيمان وأفضل مكان تجد فيه هذه الصحبة هو كنيستك.. اتخذ دوراً فعالاً فى مدارس الأحد واشترك فى مجموعات الأسر التي فى مثل سنك.. أستخدم منزلك فى دعوة أزواج آخرين لتصادقهم..
    المبدأ القديم " أن الذى يريد أن يكونالزوجين.ء يجب أن يظهر الزوجين.قة صدوقة" وهذا أيضا يمكن تطبيقه على الزوجين.. شيئاً واحد يجب أن يوضع فى الحسبان هو أن الحياة الاجتماعية لا ينبغي أن تتوقف بعد الزواج.. وأمر طبيعي انه سوف لا تختبر زوبعة اجتماعية إن كان لديك أصدقاء حتى إذا جاء عليك يوم تحتاج فيه مالياً ولم تجد ما تنفقه لدفع الأشياء ستجد من تقترض منه.. علاوة على ذلك.. أنتما كزوجين في احتياج لأن تقضيا فترة استرخاء خارج البيت من حين لآخر.. هذه المنطقة تعتبر من المناطق الأولى التي تخلق التفاهم إلى يتم من خلال التواصل وعلاقات المحبة.


    الأســــــرة:
    علاقتك بأسرة شريكتك هامة.. ومن حين لآخر يجب أن لا يكون للشريك مشاكل أبداً مع والديه لكن بصدق هذا استثناء أكثر منه قانون.لأن معظم الآباء يجدون صعوبة فى التكيف بعد أن يتزوج أطفالهم حتى ولو كانوا يعرفون أن الزوجات يجب أن يعيشا بعيداً عن والديهم.. وأمر طبيعي جداً بالنسبة للوالدين أن يقدما النصيحة المؤسسة على خبرتهما لمدة عشرين سنة أو أكثر.. أحيانا يتمرد الأزواج على هذا الأمر لدرجة أنهم يرفضون النصيحة الجيدة بسبب أنها جاءت من أحد والديهم ..
    وعادة ما يكون أحد والدي شريكتك ليس بوضوح والديك وذلك بكل بساطة لأن كل واحد يفــهم والدية بصورة أفضل.. ومرات كثيرة تلاقى اقتراحات الأقارب والآباء الاستهجان والإدانة عندما يلقونها بأسلوب جاف ..
    ينبغي أن تجتهد لأن تحترم وتقدر آراء وأفكار والدي شريكك، وبعد كل هذا ستجدهم ينفقون العديد من السنوات وآلاف الدولارات من اجل تجهيز شريك حياتك..
    على الأقل يمكن أن تقابلهم بكياسة واحترام.. تجنب الكلام السلبي لوالدي زوجتك.. وإذا كان من الضروري اخبرهم أنهم كانوا السبب السعيد فى زواجك دعهم دائماً يسمعون ذلك.. أنها ربما من الحكمة أن يذهب الزوج والزوجة معاً إلى زيارة الأقارب، وتذكر أن الأقارب لا يمكن أن يخرجوا من المشهد.. ونظراً لغريزة الأمومة فالأمهات يجدن صعوبة بين الحين والآخر فى أن ينفصلن عن أولادهن أكثر من الآباء عن بناتهم، الزوجة المحبة يجب أن تحاول فهم أنتما كزوجين فى احتياج صعب للاختيـار بين أى منهم (زوجته أو أمه ) ليكون لها الولاء..
    بالحب والتفاهم يمكن أن تساعد الزوجة زوجها فى جعله يشعر بالراحة نحو والديه وخاصة أمه، وبهذا الاعتبار سوف يعود النفع أيضا على الزوجة.. يجب أن تقدم الزوجة جهدها فى هذه المنطقة بأكثر سخاء وعطاء وهنا ستتملك زوجها بصورة اكبر من أمه وبشكل تدريجي وانتقالي والى جانب ذلك سوف تقيم معه علاقة لا يمكن أن يجد لها بديلاً مع أى امرأة أخرى بما فيهم أمه..
    أما الزوج فيجب أن يكون حريصاً جدا فى تجنب المقارنة بين زوجته وأمه لأنه ليس شيئاً عادلا أن يقارن زوجته الصغيرة التي عليها أن تكوى الملابس وتطبخ وترعى المنزل بالمرآة التي لها أكثر من عشرين سنة من الخبرة..
    وهذه الطريقة فى المقارنة سوف تخلق فقط العداوة والصراع بين المرآتين والزوج.. يجب أن نتناول الصراعات فى حياة الأسرة بشيء من العناية والمحبة. . انه من الممكن بمساعدة الله خلق علاقة ممتعة مع أقارب الشريك حتى يصل زواجكما إلى الغنى الكامل ابتكرت عديد من النكات بشأن العرائس الذين يأتون إلى منضدة الإفطار " بشعر منكوش وعيون ناعسة ووجه غير مزين فى أول صباح بعد الزواج ".
    أنها لحظة حقيقية وليست نكته !! المظهر ليس كل شئ ولكنه بالرغم من ذلك أمرا هاماً جداً فالكتاب المقدس يخبرنا أن: " الإنسان ينظر إلى العينين - المظهر – وأما الرب فأنه ينظر إلى القلب " ( ا صم 16: 7 )
    وبما أن رفيقك إنسانا فسوف ينظر إلى شكلك ومظهرك أولاً ولذا فأنه من المهم أن لا تستخدم شهادة الزواج كعذر للاسترخاء فى مستويات مظهرك.. بلا شك سوف لا تكون جذاباً لشريكك أن لم تكون نظيف وكامل فى مظهرك اعمل على أن تجعل محبة شريكك حية باستمرار لترى اسعد زواج كلما أمكن. فربما يريد شريكك أن يتفاخر بك وهو يقدمك لأصدقائه. لا تجعل شريكك يشعر بالأسف بسبب مظهرك..
    الرجال لديهم طبيعة ميالة للاسترخاء فى أيام إجازتهم فتجدهم يستيقظون بذقن غير محلوق فتنظر إليهم المرأة على أنهم نادراً ما يهتمون بمظهرهم بصورة أفضل بوضعهم غير المهندم.. أنها غالباً الأنانية التي تدفع الرجل إلى إهمال الحلاقة فى اليوم الذى يفترض أن يكون فيه مع زوجته لمجرد انه أمر لن يتعبه..
    أما عن العروس فيجب أن تبدأ فى تجميل نفسها بعد شهر العسل وفى آخر ثلاثون دقيقة قبل أن يعود زوجها من العمل يجب أن تجلس أمام المرآة.. مجيئه إلى المنزل سيكون أعظم لحظة فى يومها إذا خططت لـها جيداً لتظهر أمامه كأول شئ جميل يلقى عليه نظرة بعد عودته من العمل..
    العناية الشخصية مطلوبة خاصة فى يوم عمل الرجل والمرآة.. والنظرة السريعة فى أى مكتب عمل سوف تكشف أن كلاهما سوف يحاول أن يبدو فى أفضل صورة أثناء الثماني ساعات التي يعملون فيها مع زوجات أو أزواج آخرين.
    إن تركت الزوجة منظرها ينحدر فسوف تضع نفسها فى مقارنة غير مفضلة مع هؤلاء النساء فى العمل. وحتى بعدما ترزق الزوجة بالأطفال يجب أن نتجنب استخدامهم كعذر للتغاضي والإهمال فى المظهر.. حافظ على جاذبيتك لشريك حياتك أو حياتك..



    الإتكيــــت:
    الإتكيت والسلوكيات نعمة يجب أن تصبح جزءاً من كل حياة مسيحية.. لكن في مجتمعنا المتحضر الشيء الذى يتحدث به كل طفل لوالديه وأحياناً يكون هو الشيء الذى به تكون كل فتاه قادرة على أن تطلب شيئاً من صديقتها يجب أن يكون هناك وقت واضح لمناقشة اختلافاتك قبل الزواج.. جدول السلوك الضعيف ونقص سلوكيات الإتكيت الطبيعية يمكن أن تكون هى المصدر الهائل للهياج.
    كانت أمي تصر على أن نرتدي قمصاناً (مرايل) على منضدة الطعام عندما كنا فى الصغر وكانت تمنعنا على أن نضع مرافقنا على المنضدة وتلزمنا بسلوكيات ذوقية جيدة فى تعاملنا مع الآخرين .. وكانت دائماً تعلق قائلة:
    " لن تكونوا فى شركة جيدة أبداً أكثر من هذه الشركة الآن " .. وأنا سعيد جداً لإصرارها على هذه الأشياء لأني تزوجت كذلك من زوجة تستمتع كثيراً الإتكيت والذوق ..
    لذا تجدني ميال للتصـديق أن مـعظم الســيدات يمكنهم أن يفعلوا ذلك .. فالمرآة تحب أن تعامل كسيدة لذا يجب على الرجل أن يكون حريصاً جداً فى أن لا يتوقف عن منح زوجته "المعاملة الفضلى" بعد زواجيهما .
    انه الزوج الحكيم الذى تجده يفتح الأبواب بما فيهم أبواب السيارة لزوجته لأنه يعلم أن عاملها بأسلوب من الذوق واللطف سوف يستمد احترامه من خلال سعادتها التي سوف تزيد من حبها له .. وبما أن الحب يصنع حباً تعتبر هذه واحدة من أفضل الطرق الاستثمارية التي يمكن من خلالها أن تعيش زواجك ..
    وبينما كنت أقود مؤتمراً للأسرة فى إحدى كنائس أريزونا أعلنت فى ليلة ما من ليالي المؤتمر انه فى المساء التالي سوف اخبر الرجال " كيف يدفعون زوجاتهم لأن يعاملونهم كملوك !! " ولسبب غريب كان لدينا اكبر تجمع من الناس هذه الليلة !!
    أفزعت نصيحتي بعض الــرجال بسبب بساطتهـا
    عندما قلت " عاملها كملكة " !!
    وواحد من أهم الممارسات التي لا عذر لها فى الزواج هى الخيانة وعدم الإخلاص .. هل كنت فى جلسة ما وسمعت زوجة أو زوج يهجو وينتقد شريكه الآخر أمام أصدقاؤه ؟! هذه ممارسة محيرة ومربكة لحقت والشريكان فيبدو أنهما صارا غير قادرين على التواصل بصورة فردية وسرية فيلجأ كل منهم إلى طلب الأمان من مجموعة الأصدقاء والذي يحاول أن يصب نقمته ( يفش غله ) أمامهم ..
    أن هذا واحد من أصعب الأخطاء الخطيرة التي قد يستخدمها الشخص ضد شريك حياته .. إياك .. إياك أن تظهر رفيقك بمنظر ضعيف متداني أمام الآخرين إياك أن تنتقديه أمام أن تنتقديه أمام أصدقائك ومعارفك وان لم تكون راضية بسلوكيات زوجك يمكنك أن تشاركي شخصان فقط : هما الله وزوجك .


    وعموماً يجب أن يكون لديك شخص ما تحكى له مشاكلك .. أبوك السماوي .. وهذا من خلال الصلاة وقيادة الروح القدس وهنا يمكنك " لكن ينبغي أن يكون لدى شخص ما أشاركه مشاكلي" وهذه غالباً كلمات الدفاع .. أن تشارك رفيقك بكل مشاكلك ، أن لم ينفع هذا انقل الموضوع إلى راعى كنيستك أو مستشارك الروحي .
    جاءت إلى يوم أم محبه زوجت ابنتها لأفضل الشباب فى كنيستنا وكانت متعبة وتشعر بالحقد والمرارة تجاه زوج ابنتها وكانت تجد صعوبة تتزايد مرة بعد الأخرى فى أن تكون لطيفة معه وبعد حديث معها ومع ابنتها وجدت السبب !! إنه بعد أسبوعين من عودة الزوجين من شهر العسل تشاجرا لذا دعت الابنة أمها وحكت لها القصة بالكامل !! وجاء الزوج إلى البيت فى هذه الليلة واعتذر لزوجته من اجل مـعاملته
    الفظه لها وكانت هذه واحدة من الخبرات التي استطاعوا معالجتها فى اتحاد زواجيهما السعيد وبعد أسابيع قليلة حدثت مشادة أخرى بينهما وفى نفس اليوم دعت الابنة أمها لكي تحكى لها على مشاكلها معه ولم تخبرها بتلك اللحظات الحنونة الرائعة التي اختبرتها معه . وبعد شهور قليلة لدى الأم جانب واحد من القصة قصة علاقتهما ، ولا عجب أن هذه الأم فكرت أن زوج ابنتها لابد انه مصاب بالفظاظة ..
    أما الزوجة فى النهاية شاركت أمها فرحة زواجها ومن ثم وضعت الابنة نهاية لغيظ أمها من زوجها .. لا يجب أن تنتقد شريكك أمام الآخرين وذلك لسببين :
    الأول : إن الإفضاء بكلام يحمل صور الحقد والضغينة يشبعك بصورة كبيرة من الألم تجاه الشخص لا تمحى من مخيلتك ألبته .
    الثاني : الرغبة فى إظهار الاستحسان واحدة من المحركات الأساسية للرجل .. لا شئ يمكن أن يجعل شخصا يشعر بعدم الرضا والاستحسان سوى أن يرى شريك حياته غير مخلص له وينتقده أمام الناس من الخارج .. إن احتجت لراعى كنيستك أو إلى مشير متخصص .. اذهب إليه مباشرة ولا تناقش الأمر مع أى شخص آخر ..


    كن منفتحـاً على التغيير :
    معظم الفرارات التلقائية أو المتحاملة هى نتيجة لخلفياتنا سواء كانت هذه القرارات صائبة أو خاطئة .. لقد قابلت رجالاً قد رفضوا – من اجل أن أبوهم لم يعامل أمهم بنفس الطريقة – أن يحققوا لزوجاتهم رغباتهم التي كانت أكثر لطفا وأدبا .. وبالطبع كان السبب انه لا يوجد الدافع لذلك .. فقط لأن الأب قد ورث أخطائه للابن ليخلدها فى حياة الأخير الخاصة.
    ومن ثم عندما تدخل فى عملية تواصل مع شريكك احرس منطقة التفاهم فى زواجك ، وضع فى حسبانك دائما أن المستويات التي تتعامل بها تنتج من خــلال خلفيتك التي ربما تكون خاطئة .. تذكر أن واحد من صفات المحبة أنها :
    " لا تطلب ما لنفسها ..... " ( 1 كو 13 : 5 )
    عملية التفاهم فى الزواج يمكن أن تكون خبرة رائعة من خلال احتضانك خلفية وطباع شريكك بصورة أعمق .. أشتاق أن تنحني وتعطى .. لا تقاوم التغير فى سلوكك إلا إن كان هذا التغير يعارض روح الكتاب المقدس .
    كن موضوعيا بخصوص الاختلافات التي بينك وبين شريكك لأنه بمجرد قبولك التغير فى بعض المناطق سوف يقبل منك التغير لأنه حدث فيك بالفعل .. ولحسن الحظ ..إن التغيير جزء طبيعي فى الحياة. وواحدة من كل الملاحظات السعيدة التي مررت بها أن كثير من الأشخاص الذين يعرفون كيف يحبوا اليوم كانوا أشخاص " كر وهين " منذ عشرة سنوات ..
    أعط لشريكك وقت للتفاهم وستجد هذا الوقت مع مروره يدمج شخصان متفانيان معاً ليكونا فى النهاية شخص واحد ..
      لا يمكن إضافة تعليقات.

    Categories

    تقليص

    Latest Articles

    تقليص

    • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (9)
      بواسطة hanigad
      [6] مفتــــــاح المسيـــــح

      إن الأشياء تتساوى عندما تتساوى بشيء آخر.. وهذا مبدأ منطقي معروف.. إن كان شخصان من المحتمل قد خصصا ليسوع المسيح سوف يخصص كل منهم نفسه للآخر بالمثل.. يريد يسوع أن يكون السيد والمخلص الشخصي لك ويريد أن يكون السيد على زواجك أيضاً وإن سمحت له سوف تبنى بيتك بالسلام
      ...
      05-12-20, 10:40 PM
    • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (8)
      بواسطة hanigad

      [5] مفتــــــاح الصلاة

      مفاتيح الزواج السعيد لن تكتمل أبدا إلا إذا تضمنت صلاة منتظمة للآب السماوي لأنها تعتبر أفضل معنى للأتصال بين شخصين.. كثير من الزيجات التي تحولت منذ بداياتها إلى صلوات منتظمة .. وهناك طريةة أرشحها لك من قلبي هى الصلاة التحادثية مع الله.. لقد تعلمت هذه الطريقة
      ...
      05-12-20, 10:32 PM
    • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (7)
      بواسطة hanigad
      [4] مفتــــاح التواصــــل

      نادراً ما تكون لدى العشاق الصغار مشاكل فى التواصل فى بداية زواجهم لكن بكيفية ما غالباً ما تتلاشى هذه الندرة بعد الزواج . والتواصل هو المفتاح الثالث للسعادة فى المنزل ونقصه غالباً ما يكون مشكلة كل زوجين يأتيان إلى لطلب المشورة .. إذا نقصت عملية التواصل تصبح...
      05-12-20, 10:21 PM
    • أحسنوا العرض
      بواسطة hanigad
      شاع في السنوات الأخيرة استخدام اجهزة العرض الإلكتروني بالكنائس لعرض الترانيم والنصوص الكتابية على الشاشات الكبيرة (الداتا شو) وذلك خلفا للطريقة القديمة من عرض الترانيم فقط على جهاز الضوئي (الأوفرهيد) وبالطبع تنافس الكثيرون في تقديم الخدمة نفسها في افضل صورة ممكنة ، وظهرت اعمال...
      05-12-20, 10:06 PM
    • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (6)
      بواسطة hanigad

      [3] مفتـــــاح الحــــــب


      المفتاح الثالث لضمان السعادة الزوجية هو الحب.. ومن المحتمل انه لا توجد كلمة أخرى فى اللغة الإنجليزية تصنع كل هذا السوء فى الفهم أكثر من هذه الكلمة ! فمعظم الناس اليوم لا يعرفون ما هو الحب !! .. وغالباً ما يتعاملون معه وكأنه الجاذبية الجنسية أو على انه الشهوة
      ...
      05-12-20, 09:25 PM
    • ستة مفاتيح للزواج السعيد، تيم لاهاي (5)
      بواسطة hanigad
      [2] مفتاح الخضوع
      لا يمكن لأي شئ تقريباً أن يسير بانتظام فى وجود عقلين متضادين - " المركب التي لها رئيسان تغرق " – وهذا أيضا ما نراه فى البيت الأسرى . لذا فأن واحدة من أعظم العوائق لحدوث البيت السعيد اليوم هى الفكرة المزيفة بأن المرأة لا يجب وأن تخضع لزوجها ..
      ويبدو أن علم النفس
      ...
      05-12-20, 02:37 PM
    يعمل...
    X